هل يجوز الترحم على غير المسلم عند الشيعة

الملاقيف
منوعات
هل يجوز الترحم على غير المسلم عند الشيعة

هل يجوز الرحمة لغير المسلمين في عيون الشيعة، فهناك كثير من الناس في حياتنا تربطنا بهم علاقة إنسانية ونحبهم ونحترمهم، لكنهم ليسوا مسلمين وسيأخذهم الله. وبقي نتساءل هل يجوز لهم طلب الرحمة، وهل يحرم طلب الرحمة عليهم، وقد أوضح كثير من العلماء والمشايخ هذا الوضع ببعض التفسيرات، فنستكشف في مقالتنا. هل الشكر جائز.

هل يجوز لغير المسلمين أن يرحموا الشيعة؟

يحير كثير من الناس والمسلمين في جواز الرحمة على غير المسلمين، وبما أن الكثيرين قد اتفقوا على عدم جواز الرحمة لغير المسلمين من يهود ونصارى، وهذا ليس من شأن الله تعالى أن يقوله. : “لا النبي ولا المؤمنون يستغفرون ولا المؤمنون يشكرون”. نهى بعض الناس عن الاستغفار لهم، فيجوز لهم طلب الرحمة ؛ لأن النار في درجات.

هل يجوز للكافر أن يرحم شعراوي؟

ومن المشايخ الذين آمنوا برحمة غير المسلمين الشرافي الذي قال إنه لا يجوز الرحمة بغير المسلمين بعد موته، وأن الأمر يشمل المشركين والنصارى واليهود. حيث قال الشرفي بضع كلمات في الموضوع منها:

  • ولا يجوز أن يرحم غير المسلم بعد موته، ولا يجوز أن يموت مشرك أو يهودي أو نصراني وهو كافر. ، أو تصلي من أجلهم، أو حتى تستغفر.
  • “لا يجوز للمسلم أن يصلي على غير المسلم بعد موته أن يرحم ملحد أو كافر من أتباع ديانة غير إسلامية”.
  • “لأن أجره في نار الجحيم، وبينما نصلي من أجل الرحمة، نريد تغيير دينونة الله التي لا تتغير. كما تحرم صلاة الرحمة والاستغفار على الكفار.

علمنا في سياق هذا المقال، هل يجوز الرأفة بغير المسلمين، فالكثير من الأدلة تبين أنه يجوز لهم الاستغفار والرحمة ؛ لأنهم ماتوا خارج الإسلام.

رابط مختصر