ما هو الم البظر

الملاقيف
منوعات
ما هو الم البظر

ما هو ألم البظر؟ يمكن أن يحدث ألم البظر بسبب ضربة أو إصابة في أي بنية من الفرج (الأعضاء التناسلية الخارجية)، مثل الشفرين الداخليين والخارجيين، والمنطقة الواقعة بين البظر والبظر. أو آلام الجماع في البظر يمكن وصفها بأنها خفيفة، خفيفة إلى شديدة، حكة، أو إحساس لاذع. في بعض الأحيان، يحدث الألم المرئي في البظر بسبب مرض أو عدوى في مكان آخر في منطقة الفرج.

يعد التهاب الفرج والتهاب الفرج من الأسباب الشائعة لألم البظر، بالإضافة إلى البقع الجلدية الناتجة عن الشوائب أو المواد الكيميائية المنزلية. كما يمكن أن تسبب العدوى المتكررة أو السرطان ألم البظر. وفي حالات أخرى، قد يكون ألم البظر مرتبطًا بألم البظر. الألم المزمن الذي يصيب أجزاء أخرى من الجسم من الأسباب الأخرى لألم البظر الالتهابات الفطرية والأمراض المنقولة جنسياً.

ما هي أعراض آلام البظر؟

تختلف مدة ومسار ألم البظر اختلافًا كبيرًا تبعًا للسبب. وعادة ما تظهر أعراض العدوى المفاجئة، مثل إصابات الاعتداء الجنسي. وفي حالات أخرى، يمكن أن يكون ألم البظر أيضًا عدوى يمكن أن تتطور ببطء وتزداد سوءًا. متأخر , بعد فوات الوقت.

نادرًا ما يكون ألم البظر حالة طبية خطيرة، ولكنه قد يترافق مع أعراض مشكلة طبية خطيرة. إذا كان لديك ارتفاع في درجة الحرارة (فوق 39 درجة)، أو ألم شديد، أو قشعريرة، أو ألم في القلب، فاتصل بسيارة إسعاف (عبر الهاتف). اتصل بالرقم 112). القلب، اتصل بسيارة إسعاف إذا استمر ألم البظر أو كان يقلقك.

قد يكون الألم في البظر مصحوبًا بأعراض أخرى، اعتمادًا على المرض أو الاضطراب أو الحالة الأساسية. وقد تكون الأعراض التي تصيب البظر بشكل متكرر مرتبطة أيضًا بأنظمة الجسم الأخرى.

أسباب آلام البظر

مع الأعراض الأخرى التي تؤثر على منطقة الفرج: نزيف، حكة، ألم، خفقان، خفقان، بول دموي أو وردي (بيلة دموية)، خدر أو غثيان. غرفة الطوارئ تحدث فورًا إلى الأعراض الأخرى التي قد تشير إلى هذه الحالة، اتصل بالإسعاف (اتصل على 112) إذا كنت تعاني أنت أو شريكك من ألم في البظر مصحوبًا بأحد الأعراض الخطيرة التالية: ألم في البطن، أو ألم في الحوض أو أسفل الظهر، والذي يمكن أن يكون مرتفع للغاية. حمى (فوق 39 درجة مئوية)، تسرع ضربات القلب (تسرع القلب).

يمكن أن تسبب الالتهابات واضطرابات الجلد ألم البظر. يمكن أن يتسبب المرض أو التلف الذي يصيب بنية منطقة الفرج أيضًا في ألم البظر، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يحدث ألم البظر بسبب ظروف تحت الأرض تغطي الجسم بالكامل، مثل مرض السكري.

يمكن أن يؤدي الاعتلال العصبي المحيطي (مرض يعطل نشاط الأعصاب خارج الدماغ والحبل الشوكي) وكذلك مرض السكري إلى إتلاف واحد أو أكثر من الأعصاب في منطقة الفرج، مما يؤدي إلى ألم البظر أو الحكة أو الدوخة أو الإحساس بالحرقان.

ما هو ألم البظر؟

الأسباب الشائعة لألم البظر الأسباب الشائعة لألم البظر هي:

تاريخ جراحة الفرج الجروح الناتجة عن الاعتداء الجنسي في منطقة الفرج الآفات الجلدية المتكررة المنقولة جنسياً من المواد الكيميائية مثل المنظفات والصابون ومنتجات النظافة النسائية. أسباب خطيرة ومهددة للحياة

ألم البظر في بعض الحالات، يكون ألم البظر حالة خطيرة أو تهدد الحياة وتتطلب تشخيصًا فوريًا من قبل طبيب مختص وقد يكون علامة على هذه الحالة. هؤلاء هم:

التهابات السرطان الخطيرة

تعتمد المضاعفات المحتملة لألم البظر على ذلك، فالعلاج في الوقت المناسب للإصابة أو العدوى يمكن أن يمنعك من التعرض لمشاكل خطيرة، مثل التشوه أو العدوى الشائعة. لفترة طويلة، وربما حتى المشاكل التي تهدد الحياة.

بمجرد تحديد السبب الجذري، من المهم أن تتبع أنت ومقدم الرعاية الصحية خطة علاج مصممة خصيصًا لك.إذا تُركت دون علاج، يمكن أن تؤدي الحالات التي تسبب ألم البظر إلى مضاعفات، مثل: جيب القيح.

رابط مختصر