كم عدد السعرات الحراريه الموصى بها للامهات المرضعات

الملاقيف
منوعات
كم عدد السعرات الحراريه الموصى بها للامهات المرضعات

بغض النظر عن عدد السعرات الحرارية الموصى بها للأمهات المرضعات، غالبًا ما تشعر الأمهات المرضعات بالجوع الشديد، خاصة بعد الرضاعة الطبيعية وهذا شائع ومنتشر بين النساء المرضعات حيث تزداد نسبة الجوع والعطش أكثر من المعتاد. قبل الرضاعة الطبيعية مما يؤدي إلى زيادة كبيرة في وزن الأم المرضعة، أثناء الرضاعة تكون كبيرة، وتستمر طالما أنه من الطبيعي الفطام، وبعد هذه الفترة تلجأ النساء إلى اتباع نظام غذائي صحي وجميع العناصر الغذائية الأساسية بدون الحرمان، وفي مقال اليوم يمكننا معرفة المزيد عن السعرات الحرارية التي تحتاجها الأمهات المرضعات وكيفية التعرف عليها وكيفية السيطرة على الجوع المفرط والعطش أثناء الرضاعة الطبيعية.

كم عدد السعرات الحرارية الموصى بها للأمهات المرضعات؟

تحتاج الأم المرضعة إلى كمية معينة من السعرات الحرارية أثناء الرضاعة لأنها تحرق 80 سعرة حرارية لكل 100 مل من الحليب الذي يتناوله الطفل، وترضع طفلها من 6 إلى 8 مرات في اليوم، وترضع طفلها كل ثلاث ساعات. ، تحرق خلالها الأم 500-700 سعرة حرارية في اليوم دون أي مجهود بدني آخر مثل تنظيف المنزل وممارسة الرياضة والذهاب إلى العمل وغيرها من الأنشطة التي تؤديها الأم. وإمدادات الحليب جيدة.

طرق التخلص من السعرات الحرارية اليومية

من المعروف أن الأم المرضعة تحتاج إلى الكثير من السعرات الحرارية وتحتاج إلى زيادة مدخولها من الماء والعناصر الغذائية الأساسية لتزويد طفلها بالعناصر الغذائية والفيتامينات المهمة لنموه وتلبية احتياجاته. احتياجات الطفل يجب على الأم مضاعفة سعراتها الحرارية أثناء النهار، فهناك الكثير من الأمهات يبحثن عن طرق لحرق السعرات الحرارية أثناء النهار حتى لا تتراكم على شكل دهون وتسبب السمنة وزيادة الوزن لديها وقد أثبتت الأبحاث ذلك. الأمهات المرضعات أثناء الرضاعة الطبيعية 100 ملي ليتر من الحليب، يفقد الطفل حوالي 80 سعرة حرارية، ويحرق ابنه ثماني مرات أكثر خلال النهار، من خلال الرضاعة الطبيعية وحدها دون ممارسة الرياضة، وعندما تمارس الأم نشاطًا بدنيًا، تفقد سعرات حرارية إضافية دون جهد. يعود إلى وزنهم الطبيعي.

طرق التخلص من الجوع الشديد أثناء الرضاعة

أظهرت الأبحاث أن الأم تشعر بالجوع الشديد أثناء الرضاعة الطبيعية لأن الطفل يحصل على حاجته من المغذيات والعناصر الغذائية من الأم، لذلك تشعر الأم بالإهانة والجوع والعطش، ويمكن للأم التحكم في جوعها بتعديل كمية الطعام الذي يأكله. • التغلب على الشدة. تناول الأطعمة والمغذيات المغذية المفيدة والمغذية ومن بين الأطعمة الرئيسية الوجبات الخفيفة الصحية، مثل الفواكه والخضروات الغنية بالألياف، وتناول الأطعمة والمشروبات الصحية مثل العصائر الطازجة والمشروبات الجافة والمشروبات الغازية. في أوميغا 3 والمغذيات عالية التشبع.

رابط مختصر