علاج القولون – مجلة الملاقيف

الملاقيف
مقالات

مقالتنا اليوم عن علاج القولون يسعى الكثير من الأشرار إلى علاج القولون ، وخاصة من يعاني منه لأنه يزعج الآخرين بشدة. يعد مرض القولون من أكثر الأمراض شيوعًا التي تؤثر على وظائف الجهاز الهضمي. من خلال مجلة الملاقيف نتعرف على أهم الطرق المستخدمة في هذا الموضوع في علاج القولون.

علاج القولون

يعاني مرضى القولون من الآلام المصاحبة لهذا المرض والانتفاخ الذي يسبب عدم الراحة للشخص المصاب ، ثم النوم ثم هناك عدد كبير من طرق علاج القولون ، والأعشاب وطرق أخرى كثيرة.

أدوية لعلاج القولون

يتم استخدام عدد كبير من الأدوية في علاج القولون والتي تعمل على تقليل أعراض القولون والألم المصاحب لكل عرض ، ونذكر من أهم هذه الأدوية في النقاط التالية:

  • ريفاكسيمين: يلعب هذا العلاج دورًا مهمًا جدًا في منع نمو البكتيريا في الأمعاء ، ثم يتم استخدامه أيضًا لعلاج الإسهال.
  • لوبيبروستون: يستخدم هذا العلاج للحفاظ على مستويات عالية من السوائل في الأمعاء ، وبالتالي تسهيل مرور البراز بسهولة.
  • الوسترون: يستخدم هذا العلاج فقط في علاج القولون عند النساء ، حيث تقل حركة الفضلات عبر الأمعاء السفلية ، كما يستخدم في علاج الإسهال.
  • تجلط الخط: يوصى بتناول هذا العلاج قبل ساعة من وجبات الطعام. لأنه يفرز سائلاً داخل الأمعاء الدقيقة ، ومن ثم يخرج البراز بسهولة.
  • أوكسادولين: يعمل هذا العلاج على تقليل التشنجات العضلية ، ويحد من إفراز السوائل بكميات كبيرة في الأمعاء ، وبالتالي يعالج الإسهال.

علاج القولون بالأعشاب

هناك عدد كبير من الأعشاب التي لم يكن لها آثار جانبية خطيرة ، لذلك يفضل الناس استخدام الأعشاب في العديد من العلاجات وخاصة القولون ، وفي السطور التالية نذكر أهم تلك الأعشاب بالتفصيل:

  • عملة: تحتوي عشبة النعناع على زيت المنثول ، وبالتالي فهو يساعد على التخلص من الغازات المسببة للانتفاخ ، ويعمل النعناع على تقليل تقلصات عضلات الجهاز الهضمي ، ويوصى باستخدام مشروب النعناع المحضر بإضافة زيت النعناع. كوب من الماء الدافئ ، ثم تناوله ثلاث إلى أربع مرات في اليوم.
  • إنقاذ: يعمل الزنجبيل كمضاد للالتهابات ، كما أنه يعالج الانتفاخ ويريح عضلات الجهاز الهضمي ، ويمكن تناوله عن طريق إضافته مع العسل واستخدامه قبل وقت الوجبة ؛ لتحسين الهضم يُذكر أنه لا ينصح به لمرضى الضغط المرتفع.
  • بذور الفينل: تعمل بذور الشمر على تقليل الانتفاخ والتقلصات التي يسببها القولون ، ويتم تناول هذه الأعشاب ملعقتين كبيرتين مرتين في اليوم.
  • أوراق الخرشوف: تقلل أوراق الخرشوف من حدة أعراض البكتيريا التي تتكون في القولون ، وتظهر هذه الأنواع من الأعشاب على شكل كبسولة أو مكمل غذائي.
  • أعشاب البابونج: يساعد شاي البابونج على تقليل التقلصات والالتهابات التي تحدث في الأمعاء ، ويتم تحضيره بإضافة ثلاث ملاعق كبيرة من هذا الشاي إلى الماء ثم تركه حتى يغلي. يمكن إضافة عدد من قطرات الليمون إليها. يؤخذ هذا المشروب ثلاث مرات في اليوم.
  • الصبار: يعمل عصير الصبار على تقليل التشنجات العضلية التي تضيق منطقة البطن وتساعد على التخلص من الغازات وتقليل الألم.
  • توابل: تعمل هذه الأعشاب على تحسين عملية الهضم ، وبالتالي تقليل الانتفاخ والتقلصات وعلاج الإسهال.

العلاجات المنزلية للقولون

هناك عدة طرق يمكننا من خلالها المساعدة في علاج القولون دون الذهاب للطبيب ، نذكر هذه الطرق في النقاط التالية:

  • تجنب الأطعمة التي تهيج القولون ، مثل البقوليات والخضروات ذات الأوراق الخضراء.
  • تأكد من شرب الكثير من السوائل.
  • الحفاظ على العدد الطبيعي لساعات النوم التي تتراوح من ست إلى ثماني ساعات في اليوم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الألياف.
  • احرص دائمًا على ممارسة الرياضة بشكل يومي.
  • تجنب الإفراط في تناول السكر والذي بدوره يؤدي إلى الغازات والانتفاخ والإسهال.
  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا.
  • الابتعاد عن أي شيء يسبب القلق والتوتر ؛ لتجنب تهيج القولون.
  • إجراء بعض الفحوصات المخبرية للتأكد من أن أعراض القولون ليست ناتجة عن القولون العصبي.

عن القولون

القولون من أكثر الأمراض شيوعًا التي تصيب وظائف الجهاز الهضمي ، ويتمثل هذا المرض في حدوث انتفاخ وانقباضات في عضلات البطن ، وينتج عن اضطراب في حركة الأمعاء ، ويشار إلى أن هذا يسبب المرض القلق والاكتئاب.

أسباب الإصابة بعدوى القولون

هناك عدد كبير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالقولون ، وننفي الأسباب في النقاط التالية:

  • تقلصات متكررة لعضلات منطقة الأمعاء.
  • كثرة حدوث مشاكل عصبية تتعلق بالجهاز الهضمي.
  • عدوى بكتيرية يمكن أن تسبب الإسهال.
  • خلل في البكتيريا الموجودة في الأمعاء.
  • العوامل البيئية التي تؤثر على الشخص الحي تسبب تهيج القولون.

أعراض القولون

هناك عدد من الأعراض التي تدل على الإصابة بمتلازمة القولون العصبي ، ونذكر هذه الأعراض في النقاط التالية:

  • الشعور المستمر بالألم في منطقة البطن.
  • الإسهال المستمر.
  • إمساك دائم.
  • يختلف حدوث الإسهال والإمساك عند الإنسان.
  • الغازات المفرطة في البطن تسبب تهيج القولون.

متلازمة القولون العصبي

  • يتم استخدام التنظير لتشخيص القولون وتعرف طريقة التشخيص هذه باسم “تنظير القولون”.
  • قم بإجراء فحص بالأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب حتى يتمكن الطبيب من تحديد الأسباب الكامنة وراء متلازمة القولون العصبي.
  • طريقة التنظير العلوي وهي عبارة عن أنبوب طويل مرن حتى يتم إدخاله عبر الحلق إلى المعدة وتحديداً في المريء ، ويُذكر أن هذه الطريقة تستخدم في حال اشتباه الطبيب في إصابة المريض بمرض آخر في البطن.
  • يتم إجراء فحص مختبري لبراز المريض لتحديد نوع البكتيريا التي تهيج القولون.
  • اختبار التنفس حتى يتمكن طبيبك من قياس فرط نمو البكتيريا.

كيفية منع عدوى القولون

هناك عدد من الطرق التي يجب على الشخص اتباعها لتجنب الإصابة بعدوى القولون ، نذكر تلك الطرق في النقاط التالية:

  • حافظ على ممارسة الرياضة اليومية.
  • اشرب المزيد من السوائل على مدار اليوم وبشكل مستمر.
  • زد من تناول الألياف الغذائية.
  • ابتعد عن أي شيء يسبب التوتر والقلق والخوف من شيء ما.
  • اتباع نظام غذائي صحي تحت إشراف طبيب متخصص فيه.

هكذا وصلنا إلى نهاية ما قلناه اليوم علاج القولون حيث اتضح لنا أن القولون من أكثر الأمراض شيوعًا التي تؤثر على وظائف الجهاز الهضمي ، ويتمثل هذا المرض في حدوث انتفاخ وانقباضات في عضلات البطن ، وينتج عن اضطراب في الجهاز الهضمي. البراز ، ويشار إلى أن هذا المرض يسبب القلق والاكتئاب. ، نلتقي بكم في مقال جديد بمعلومات جديدة على مجلة الملاقيف.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.