تجربتي مع تمارين كيجل للتضييق

الملاقيف
مقالات

تعرف علينا في المقال التالي على تجربتي مع تمارين كيجل لشد المهبل وعلاج آلام الحوض شاركت العديد من النساء تجربتهن في أداء تمارين كيجل والنتائج الإيجابية التي لاحظنها من خلال معالجة العديد من الآثار الجسدية الناتجة عن الحمل والولادة المتكررة والوزن الزائد خلال هذه الفترة ، حيث تساعد تمارين كيجل على تضييق منطقة المهبل ، حيث يعاني الكثير. الآلام في منطقة الحوض والمهبل مما يسبب ارتخاء عضلات المنطقة مما يؤثر سلباً على العلاقة الزوجية ولمزيد من التفاصيل نتبع في القواعد التالية لموقع مجلة الملاقيف.

تجربتي مع تمارين كيجل للأوتار

سميت تمارين كيجل على اسم الطبيب (أرنولد كيجل) لأنها تمارين مصممة لتقوية وتقوية العضلات من منطقة الحوض إلى الحوض حيث أنها تحيط بفتحات المهبل والشرج عند النساء.

ومع ذلك ، نظرًا لوجود العديد من العوامل التي تؤثر سلبًا على صحة عضلات المنطقة الحميمة عند النساء ، مثل مجلة الملاقيف الوزن الزائد أو الولادات المتكررة في فترة زمنية قصيرة مما يؤدي إلى إضعافها في عضلات قاع الحوض ، فإن تمارين كيجل تعتبر من أكثر التمارين فعالية للتغلب على هذه المشكلة وتساعد على تقوية عضلات منطقة الحوض وتضييق المهبل والتخلص من الآلام فيه.

قد تعاني العديد من النساء من مشاكل استرخاء الحوض والمهبل لسنوات عديدة مما يؤثر سلبًا على العلاقة الزوجية ، ولكن يمكنك بسهولة القيام بتمارين كيجل ، حيث إنها تمرين سهل لا يتطلب مجهودًا بدنيًا كبيرًا للاستفادة من الفوائد في هذا. لا يهم ، فقد أثبتت تجارب الكثيرين عندما بدأوا في ممارسة تمارين كيجل ، تحسن أداء العلاقة الزوجية واختفى الشعور بالألم في هذا المجال ، بالإضافة إلى العديد من الفوائد النفسية والصحية.

فوائد تمارين كيجل

من خلال ممارسة تمارين كيجل لفترة من الوقت وتجربة فعاليتها في تضييق عضلات الحوض والمهبل وعلاج ارتخائها ، أشار الكثيرون إلى الفوائد العديدة لتمارين كيجل ، وهي:

  • ساهمت تمارين كيجل في علاج مشكلة تضخم المهبل نتيجة تكرار الولادات ، بالإضافة إلى اكتساب الوزن الزائد أثناء عملية الولادة.
  • تساعد تمارين المخروط على تقوية عضلات قاع الحوض ، فضلاً عن شد العضلات في المنطقة والعودة إلى مرونتها الطبيعية.
  • تساعد تمارين كيجل في التغلب على معاناة الكثير من النساء من مشكلة سلس البول وخاصة أثناء الحمل.
  • تساعد تمارين كيجل على تحسين أداء العلاقة الزوجية ، وقد يبدو لك في البداية أنه من الصعب تنفيذها ، ولكن مع استمرارها ومع مرور الوقت يصبح من السهل جدًا ممارستها.

كيفية أداء تمارين كيجل

عزيزي عليك أن تتعلم كيفية أداء تمارين كيجل والوضع الصحيح لها للحصول على أقصى استفادة منها ، حيث يتم إجراؤها على النحو التالي:

  • ابدأ في تحديد موقع عضلات قاع الحوض عن طريق شدها.
  • ثم أعد عضلات قاع الحوض إلى وضعها الطبيعي ، بشرط أن يتم ذلك أثناء الوقوف على قدميك.
  • ثم تستمر هذه الحالة وتنقبض عضلات الحوض عدة مرات متتالية وتتقلص ثم تسترخي لفترة قصيرة.
  • تتكرر العملية السابقة عدة مرات متتالية ، حيث تتكرر هذه العملية لأول مرة لمدة تصل إلى 10 ثوانٍ متتالية.
  • ثم يتم إجراء إرخاء لعضلات الحوض لمدة 20 ثانية ، ثم البدء من جديد لشد عضلات الحوض وتقليصها ، بشرط أن يتضاعف مستوى التدرج بمرور الوقت مع كل مرة تقوم فيها بهذه التمارين.
  • يمكنك تسريع فوائد تمارين كيجل لإعادة تقوية عضلات قاع الحوض عن طريق التأكد من تكرار هذه العملية ثلاث مرات يوميًا بشكل منفصل ، أي يتم إجراؤها على فترات متباعدة.
  • في كل مرة ، يتم تنفيذ تمارين كيجل في عشر مجموعات ، تدوم من خمس إلى عشر ثوان.
  • يجب أن تحافظ على التنفس الطبيعي أثناء أداء هذه التمارين.

تمارين مخروطية أخرى

بالإضافة إلى الوضع السابق ، هناك عدة أوضاع أخرى يمكنك من خلالها ممارسة تمارين كيجل ، بما في ذلك ما يسمى بوضعية الكذب والتي يتم إجراؤها على النحو التالي:

  • استلقِ على الأرض مع فرد ذراعيه للأمام.
  • خلال هذا ، يجب تثبيت القدمين على الأرض.
  • ثم يتم رفع منطقة الحوض قدر الإمكان.

يوجد أيضًا أحد تمارين كيجل ، يُعرف باسم القرفصاء الجزئي ، والذي يمكنك القيام به على النحو التالي:

  • اجلس على المقعد.
  • ثم قم بتثبيت اليدين على ذراعي الكرسي.
  • ثم ابدأ برفع الجسم عن الكرسي ، مع الحفاظ على أن اليدين متصلتان بشدة بذراعي الكرسي.
  • ثم عد إلى وضع الجلوس.
  • مع الاستمرار في أداء عملية الصعود والنزول على مستوى الكرسي عدة مرات لشد عضلات منطقة الحوض.

مع العلم أنك بحاجة لأداء تمارين كيجل بشكل منتظم والمحافظة على أدائها باستمرار للاستفادة من شد عضلات الحوض وتضييق المهبل ، ويمكنك القيام بذلك خلال فترة زمنية محددة في مجموعة لأدائها أثناء في النهار ، ويفضل أن يكون على فترات منتظمة بحيث تستيقظ أول مرة من النوم ، والمرة الثانية الساعة الخامسة مساءً ، والمرة الثالثة قبل الذهاب إلى الفراش ليلاً.

تجربتي مع تمارين كيجل للأوتار

أخطاء يجب تجنبها عند أداء تمارين كيجل

من خلال تجارب العديد من تمارين كيجل ، هناك العديد من الأخطاء التي يجب تجنبها ، فهي تمثل أخطاء ضارة بالجسم ولا تحقق الفائدة المرجوة لك ، ومن أبرز هذه الأخطاء:

  • يجب أداء تمارين كيجل بطريقة مدروسة ومنظمة جيدًا ، وذلك بهدف تجنب التعسف والفوضى عند إجرائها ، لأن هذه التمارين لا تحقق فائدتها عند ممارستها بشكل عشوائي.
  • يجب الحفاظ على وضعية انقباض واسترخاء عضلات الحوض لمدة لا تزيد عن عشر ثوانٍ في المرة الواحدة.
  • يجب الحفاظ على التنفس بشكل طبيعي أثناء أداء تمارين كيجل ، لأن هذا أحد الأسباب الرئيسية لظهور النتائج الإيجابية في وقت سريع.
  • احرصي على التخلص من السوائل داخل الجسم قبل القيام بهذه التمارين ، حيث يمكنك دخول المرحاض قبل القيام بها ، حيث إن احتباس السوائل في منطقة الحوض سوف يسبب لك إزعاجًا شديدًا أثناء التمرين ، ويقلل من فعاليته.

أي من الأخطاء السابقة يمكن أن يسبب نتائج سلبية للغاية ويشعر بألم شديد في منطقة الحوض ، ومن أهم هذه المشاكل احتقان المثانة وسلس البول.

إذا شعرت بألم في الظهر أو البطن ، فعليك التوقف فورًا عن ممارسة تمارين كيجل حتى لا تتسبب في نتائج سلبية.

الآثار الجانبية لممارسة المخروط

مثل الممارسات الرياضية الأخرى ، يمكن أن يكون للممارسة الخاطئة لتمارين كيجل أو ممارستها غير الاحترافية أضرارًا محتملة أو آثارًا جانبية ، وهي:

  • الشعور بألم غير مريح في منطقة الحوض بسبب التنفيذ غير الصحيح للتمارين.
  • يمكن أن تحدث بعض الآلام والأمراض في المثانة إذا لم يتم إفراغها من البول قبل القيام بتمارين كيجل ، أو عدم التبول مباشرة بعد التمرين ، مما يتسبب في احتباس البول في المثانة وظهور الألم فيها.
  • قد تشعر بألم في منطقة الحوض أو البطن أو الظهر عندما تقوم بتمارين كيجل بشكل غير صحيح.

بهذا ، أيها القراء الأعزاء ، وصلنا بكم إلى نهاية مقالتنا تجربتي مع تمارين كيجل لشد المهبل وعلاج آلام الحوض ، حيث غطينا كيفية أداء تمارين Kegel بشكل صحيح ومواقفها المختلفة ، ولمزيد من الموضوعات ، نتابع على موقع مجلة الملاقيف.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.