الفرق بين الوذمة الشحمية والوذمة اللمفاوية

الملاقيف
غير مصنف
الفرق بين الوذمة الشحمية والوذمة اللمفاوية

الفرق بين الوذمة الشحمية والوذمة اللمفية. الوذمة اللمفية هي تراكم غير طبيعي للسائل الليمفاوي في عضو أو منطقة من الجسم. الغدد الليمفاوية هي المراكز الرئيسية للتراكم في الجهاز الليمفاوي. يمكن أن تحدث الوذمة اللمفية في أي حالة تتداخل مع التدفق من السوائل في الجهاز اللمفاوي، وهناك نوعان من الوذمة اللمفاوية الأولية والثانوية.

غالبًا ما تكون الوذمة اللمفية الأولية، أي الوذمة اللمفية الأولية، خلقية وتنتج عن تطور أو خلل في الجهاز اللمفاوي. تمت إزالته في جراحة السرطان.

ما هو الفرق بين الوذمة الشحمية والوذمة اللمفية؟

يمكن أن تحدث الوذمة اللمفية الثانوية في البطن أو الساقين عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة بسبب الضغط الزائد على الجهاز اللمفاوي.

يجب معالجة الوذمة اللمفية من قبل معالجين محترفين وليس عن طريق التجميل غير المصرح به في مراكز التجميل، وتشمل العلاجات التصريف اليدوي والتصريف اللمفاوي، والوذمة اللمفية هي طريقة خاصة للتدليك تستخدم لتحفيز حركة السائل الليمفاوي في المناطق المصابة.

توضع الجوارب الضاغطة عادة بعد هذا العلاج، كما تتوفر أنظمة ضغط خاصة. يمكن اختيار خيارات الضغط ليلا أو نهارا خصيصا للمريض. يمكن لبعض التمارين، مثل المشي وركوب الدراجات والسباحة، أن تدعم تدفق السائل اللمفاوي. قبل البدء في برنامج تمارين، يجب عليك استشارة طبيبك.

ما هي الوذمة الشحمية؟

يجب على المرضى الذين يعانون من الوذمة اللمفية الذين يفكرون في إجراء جراحة لعلاج البدانة مناقشة هذه المشكلة مع جراحي علاج البدانة والسعي لتحقيق أهداف واقعية، فقد يساهم فقدان الوزن في علاج الوذمة اللمفية، ولكن غالبًا ما تستمر الحاجة إلى العلاج بالابر مدى الحياة. جراحة لعلاج البدانة، ولكن لا يمكن توقع الشفاء التام من جراحة الوذمة اللمفية وجراحة السمنة.

ما هي مخاطر الوذمة اللمفية الثانوية بعد الجراحة التجميلية والترميمية؟ نظرًا لأن الشقوق بعد الجراحة، مثل شد البطن والأطراف، والتي تكون مطلوبة بعد فقدان الوزن، تنتشر إلى مناطق الغدد الليمفاوية في الظهر والبطن، فهناك خطر الإصابة بالوذمة اللمفية الثانوية، لذلك يجب عليك التفكير في كل هذه المخاطر مع مناقشة مع طبيبك. جراحة تجميلية.

الوذمة الشحمية هي مشكلة صحية تصيب 11٪ من النساء، يمكننا القول أن الوذمة الشحمية تصيب واحدة من كل 10 نساء.

الفرق بين الوذمة الشحمية والوذمة اللمفية

الوذمة اللمفية هي تراكم مفرط للسائل الليمفاوي، بينما الوذمة الشحمية هي تراكم غير طبيعي للدهون في الساقين والمفاصل وأحيانًا الذراعين.

مثل الوذمة اللمفية، ينصح بالصرف اليدوي والضغط. يجب أيضًا إجراء العلاج بالدهون بواسطة معالج متخصص في هذا المجال. لا يمكن تحمل بعض أنواع الإجهاد بسبب زيادة الإحساس بالألم في الدهون. لا يمكن تقليل أنسجة الوذمة الدهنية عن طريق تقييد السعرات الحرارية أو ممارسة الرياضة بشكل مفرط. للمرضى الذين يعانون من الوذمة الشحمية، النظام الغذائي الصحي والنشاط البدني في هذه الصورة مهمان بسبب مساهمتهما في الصحة والحركة.

يمكن أن تساعد جراحة السمنة في إنقاص الوزن لدى مرضى السمنة المفرطة المصابين بالوذمة الشحمية، ولكن يمكن أن يحدث فقدان كبير فقط في المناطق غير المصابة، لذلك يجب على المرضى مناقشة مخاطر وفوائد جراحة علاج البدانة مع الجراح والحفاظ على توقعاتهم واقعية.

رابط مختصر