الابلاغ عن الجرائم الالكترونية في السعودية

الملاقيف
مقالات

مقالتنا اليوم عن الإبلاغ عن جرائم الإنترنت في المملكة العربية السعودية أصدرت حكومة المملكة العربية السعودية عددا خاصا بالإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية ضد المواطنين في المملكة ؛ وذلك لحمايتهم وحماية معلوماتهم الخاصة ، ومن خلال مجلة الملاقيف ستتعرف في هذا الموضوع التالي على الإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية في المملكة العربية السعودية.

الإبلاغ عن جرائم الإنترنت في المملكة العربية السعودية

أطلقت الحكومة السعودية في المملكة العربية السعودية عدة طرق يمكن من خلالها لجميع المواطنين في المملكة الإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية التي يتعرضون لها ؛ ثم يتم استخدام أساليب التهديد والابتزاز حتى يوقف السارق هذه الجريمة أو يعيد الحسابات الشخصية إلى صاحبه ، وسيتم ذكر أهم هذه الأساليب في السطور التالية:

قم بإرسال تقرير الجرائم الإلكترونية بواسطة أبشر

أتاحت الحكومة السعودية للمواطنين تقديم تقرير عن الجرائم الإلكترونية من خلال تطبيق أبشر ، كما حددت طريقة القيام بذلك ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الخطوات:

  • يدخل المواطن إلى منصة الخدمات العامة Abser الإلكترونية من خلال هذا الرابط من هنا.
  • ينقر المستخدم على علامة التبويب “خدمات الأمن العامة”.
  • ثم يتم تحديد علامة التبويب “الإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية”.
  • يختار المستخدم نوع التقرير الذي يريد تقديمه.
  • يتم إدخال البيانات المطلوبة من قبل التطبيق حتى يمكن تقديم التقرير بنجاح.
  • يجب على المستخدم الاحتفاظ بالرقم الذي سترسله إليه منصة أبشر للخدمات الإلكترونية ؛ لأن هذا الرقم هو رقم التقرير المرجعي.

قم بإرسال تقرير عن الجرائم الإلكترونية من خلال تطبيق We Are All Safe

أطلقت حكومة المملكة العربية السعودية تطبيق “كلنا بأمان” والذي يمكّن الفرد من الإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية ، ومن خلال النقاط التالية نذكر الخطوات المحددة لاستخدامه:

  • يجب على المواطن السعودي تنزيل تطبيق “كلنا بأمان” على هاتفه.
  • يمكن لمستخدمي iPhone تنزيل هذا التطبيق من خلال الرابط التالي من هنا.
  • بينما مستخدمو أجهزة أندرويد من هنا.
  • ثم يختار المستخدم الكيان الذي سيتم تسجيل دخوله ، وهو قسم “دوريات الأمن”.
  • ثم يتم نقل صفحة جديدة تحتوي على تفاصيل التقرير المقدم من المستخدم.
  • يتم تحميل الصورة المرتبطة بموضوع تقرير المستخدم.
  • بعد الانتهاء من جميع الإجراءات السابقة ، يتم إرسال الإخطار إلى الجهات المختصة ؛ حتى اكتمال متابعة الاتصال.

كيفية الإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية عبر مديرية الأمن العام

في هذا القسم ، نناقش خطوات الإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية إلى مديرية السلامة العامة. نذكر هذه الخطوات بالتفصيل في النقاط التالية:

  • يدخل المواطن الموقع الرسمي لمنصة أبشر للخدمات الإلكترونية من خلال الرابط التالي من هنا.
  • تم تحديد علامة التبويب “خدمات الأمان العامة”.
  • يقوم المستخدم بتحديد علامة التبويب تقرير الجرائم الإلكترونية في صفحة الخدمات.
  • ثم يتم تحديد نوع الاتصال الذي يريد المستخدم إرساله.
  • يجب استكمال النموذج المحدد من قبل المديرية ؛ حتى يتم تقديم التقرير بنجاح.
  • يحصل المواطن مقدم الشكوى على رقم مرجعي للشكوى.

ما هي الجريمة السيبرانية؟

  • الجرائم الإلكترونية هي الفعل الذي يستخدم الكمبيوتر لارتكابه ، وهذه الطريقة مخالفة للقانون.
  • للجرائم الإلكترونية أنواع عديدة.
  • ويشار إلى أن هذه الجرائم مصنفة ومقسمة حسب العقوبات التي تسري على كل منها ، ويتحدد ذلك من حيث طبيعتها ونوعها وطبيعتها.

أنواع الجرائم الإلكترونية

لا تقتصر الجرائم الإلكترونية على نوع واحد فقط ، بل لها عدد من الأنواع التي تختلف عن بعضها في طبيعة العقوبة وتشويهها ، ومن خلال النقاط التالية نطلق عليها تلك الأنواع:

  • الحصول على أي من المعلومات التي ترسلها أجهزة الكمبيوتر عبر شبكة المعلومات.
  • استخدام أساليب التهديد والابتزاز للشخص الذي تمت سرقة معلوماته أو حسابه الشخصي وطلب مبلغ مالي منه لوقف الإجراءات التي لا يريدها المواطن.
  • يدخل السارق إلى المواقع المصنعة ويغير تصميمها أو يخترقها لتدميرها.
  • يهدد مواطنون بنشر معلومات وصور لأنفسهم من خلال استهداف المعتدين باستخدام الهواتف الذكية التي تحتوي على كاميرات.
  • قذف وإيذاء المواطنين من خلال استخدام أدوات تقنية المعلومات.
  • تقليد الأسماء الشهيرة على أنها وهمية وتقليد أسماء وهمية ؛ للاستيلاء على المال.
  • سرقة البيانات المصرفية والائتمانية وبالتالي الاستيلاء على الأموال.
  • تسريب المعلومات والبيانات الخاصة بشكل غير قانوني وتدمير المواطن.
  • تدمير وإتلاف شبكة الحاسب الآلي.
  • حذف بيانات المواطن وتشويه بعضها.
  • إرسال روابط تحتوي على مواد تمس الجانب الديني أو السياسي.
  • إنشاء المواقع المتخصصة في الاتجار بالبشر والمخدرات وشرح كيفية التعامل معها واستخدامها.
  • نشر طرق تفجير المؤسسات وإنتاج المتفجرات وشرح كافة الأدوات المستخدمة في الأعمال الإرهابية.
  • اختراق المواقع الإلكترونية لرجال الدولة والقادة السياسيين ؛ من أجل الحصول على الكثير من المعلومات التي تؤثر على أمن وسلامة الدولة واقتصادها.
  • العمل على إنشاء مواقع إلكترونية متخصصة في ربط القادة الإرهابيين بأعضاء الجماعة.
  • انقطاع الوصول إلى أي خدمة إلكترونية وتشويهها.

رقم تقرير الجريمة الساحلية السعودية

خصصت الحكومة السعودية في المملكة رقما لتلقي الشكاوى بشأن الجرائم الإلكترونية ، ويأتي هذا الأمر من مديرية الأمن العام في المملكة العربية السعودية ، وهذا الرقم هو 920020405 ، وجاء بهدف تسريع التواصل بين المواطنين وأعضاء إدارة الجرائم الإلكترونية بالمديرية.

بريد إلكتروني من القسم السعودي السعودي لمكافحة الجرائم الإلكترونية

تلقت المديرية العامة للسلامة العامة في المملكة العربية السعودية رسالة بريد إلكتروني من دائرة الجرائم الإلكترونية تمكن المواطنين من إرسال اتصالاتهم وتقديمها للجهات ذات الصلة. يتم تمثيل هذا الارتباط في [email protected].

نظام مكافحة الجرائم الإلكترونية في المملكة العربية السعودية

أصدرت الحكومة السعودية نظاماً لمكافحة جرائم المعلوماتية في المملكة في اليوم الثامن من الشهر الثالث الهجري من عام 1428 هـ والذي يوافق اليوم السابع والعشرين من شهر مارس / آذار 2007 م. يتم ذلك وفقًا لعدد من الآليات. وهي كالتالي:

  • ضمان أمن المعلومات والعمل على الحفاظ على حقوق الأفراد.
  • العمل على توفير بيئة آمنة عند استخدام أجهزة الكمبيوتر.
  • توفير الحفاظ على المصلحة العامة للبلاد.
  • حماية أمن وسلامة واقتصاد البلاد.
  • الالتزام باستخدام الكمبيوتر بطريقة مشروعة فقط.

لذلك وصلنا إلى نهاية مقالتنا من أجلك اليوم الإبلاغ عن جرائم الإنترنت في المملكة العربية السعودية ، والمقصود بالجرائم الإلكترونية أن الفعل الذي يرتكبه الحاسوب ، وهذه الطريقة مخالفة للنظام. هذه الجرائم مصنفة ومقسمة حسب العقوبات التي تسري على كل منها ، وتحدد من حيث طبيعتها ونوعها وطبيعتها نلتقي بك في مقال جديد بمعلومات جديدة على مجلة الملاقيف.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.