اسباب التعرق الزائد أثناء النوم

الملاقيف
منوعات
اسباب التعرق الزائد أثناء النوم

يسبب التعرق المفرط أثناء النوم، الفودكا ظاهرة فسيولوجية يستخدمها الجسم لتنظيم درجة الحرارة. من الطبيعي أن تتعرق بعد ممارسة الرياضات الثقيلة أو في بيئة شديدة الحرارة. ومع ذلك، فإن الاستيقاظ في منتصف الليل يمكن أن يكون علامة على العديد من الأمراض. يحدث هذا النوع من التعرق بسهولة أثناء النوم وليس على بطانية ثقيلة أو غرفة دافئة. يمكن أن يكون من أعراض العديد من الأمراض ويقلل أيضًا من جودة النوم. إذا كانت لديك مثل هذه الشكوى، فمن المهم مناقشتها مع طبيبك.

عادة ما يوصف التعرق المفرط في الليل أثناء النوم بأنه ترطيب وليس معتدل. كما أنها تختلف عن الهبات الساخنة (الهبات الساخنة هي إحساس يحدث نتيجة للتغيرات المفاجئة في درجة الحرارة ويمكن أن تحدث في أي وقت من اليوم) ويجب عدم الخلط بينها وبين تنظيف الأسنان بالفرشاة.

التعرق المفرط أثناء النوم

الأدوية: مضادات الاكتئاب والكورتيكوستيرويدات والأدوية مثل الأسبرين المستخدم لتقليل الحمى والباراسيتامينوفين والكافيين والكحول يمكن أن تسبب إدمان الكحول. بالإضافة إلى الأدوية التي تعطل التوازن الهرموني، مثل تلك المستخدمة في سرطان الثدي أو سرطان البروستاتا.

العدوى: العدوى التي تسبب الحمى يمكن أن تسبب التعرق الليلي. مثل السل والالتهابات الفيروسية البكتيرية والالتهابات الفطرية. السل: بشكل عام، الحمى والسعال والبلغم الدموي مصحوبة بالتعرق الليلي. تشعر بالضعف والتعب وتفقد الشهية.

فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز): الحمى، وتضخم الغدد الليمفاوية، وآلام المفاصل، والتعرق الليلي. ويصاحب ذلك فقدان في الوزن وإسهال. بالإضافة إلى فيروس نقص المناعة البشرية نفسه، يمكن أن تكون عدوى مصاحبة أخرى هي السبب. أمراض الغدة الدرقية: تكون الحساسية للحرارة والعرق أكثر شيوعًا عند العمل مع الغدة الدرقية. تتسارع عملية التمثيل الغذائي، وترتفع درجة حرارة الجسم مع تسارع عملية التمثيل الغذائي، ويتم تنظيم الحرارة الزائدة عن طريق الفودكا.

يسبب التعرق المفرط أثناء النوم

انخفاض نسبة السكر في الدم: إذا كنت مصابًا بداء السكري، فقد تنخفض مستويات السكر في الدم بين عشية وضحاها. خاصة إذا كنت تمارس الرياضة، تناول العشاء أو تتناول الأنسولين أو السلفونيل يوريا. توقف التنفس أثناء النوم: عندما لا يحصل الجسم على كمية كافية من الأكسجين، فإنه يدخل في حالة طيران أو مقاومة، مما قد يؤدي إلى التعرق. علاوة على ذلك، يمكن رؤية التعرق الليلي لدى مستخدمي CPAP وكذلك المستخدمين الدائمين.

ارتجاع المريء: تظهر بعض الدراسات أنه قد يكون مرتبطًا. السرطان: وهو أكثر شيوعًا في الأورام اللمفاوية. ورم القواتم، وهو نوع من أورام الغدة الكظرية، والسرطان هي أورام تسبب التعرق الليلي. كما يمكن إحصاؤه من بين الأورام التي تسبب التعرق الليلي في السرطانات، بما في ذلك البروستاتا أو الكلى أو المبايض أو المبايض.

ما هي أسباب التعرق المفرط أثناء النوم؟

القلق: التوتر والذعر والحزن يمكن أن يسبب التعرق طوال اليوم ويستمر حتى الليل. تكون الكوابيس أكثر شيوعًا عند الأطفال ويصاحبها تعرق ليلي.

وجدت دراسة استقصائية شملت 900 شخص أن معظم المشاركين لم يبلغوا الطبيب عن تعرقهم الليلي. من المهم أن تخبر طبيبك عن عدد مرات حدوثه، ومدة استمراره، وكيف يتعارض مع النوم، ومدى تأثيره على حياتك اليومية. ال الأكثر أهمية في العلاج هي احتمال الإصابة بالمرض الأساسي. ومع ذلك، يمكن أن تساعد أيضًا التغييرات البسيطة في نمط الحياة، مثل النوم في غرفة أكثر برودة، واختيار الأقمشة جيدة التهوية للبطانيات والبيجامات، وتجنب الأطعمة الغنية بالتوابل، والكحول والكافيين قبل النوم، وشرب الماء البارد أو ممارسة اليوجا. يمكن أن يعمل العلاج المعرفي السلوكي أيضًا في الحالات المتعلقة بانقطاع الطمث أو الإجهاد. إذا كان السبب هو الدواء، ففكر في الجرعة وما إذا كانت ضرورية حقًا أم لا. يمكن أن تعمل الأدوية الهرمونية أيضًا مع التعرق الليلي بسبب الانسحاب الهرموني. ال التي لا ينبغي نسيانها هي إمكانية ورود أنباء عن المرض. نم جيدًا وسليمًا عندما تستمع إلى نفسك وإلى طبيبك.

رابط مختصر